×
البريد السعودي
قم بتحميل التطيبق الرسمي الان
Google Play - App Store
حمل

اخر الأخبار

يوم نموذجي في البريد الممتاز

عن البريد الممتاز

يفتتح 600 فرعًا للبريد الممتاز عبر المملكة أعماله التجارية من الثامنة صباحًا حتى التاسعة مساءاً

ودائما ما يكون موظف البريد، موجوداً خلف الكاونتر أثناء ساعات العمل، وعلى استعداد لمساعدة العملاء. ونحن نقدم باقة متنوعة من الخدمات المتصلة بالبريد، والمتخصصة لمساعدتك في الحصول على أفضل خدمة ممكنة. إذا كنت بحاجة إلى أي مساعدة في اختيار أفضل خدمة تناسب احتياجاتك، فسيبلغك الموظف، بأسرع وأوفر طريقة، لإرسال شحنتك.

يعمل لدى البريد الممتاز أكثر من 850 شخص

وكل موظف، ابتداءً من المدير العام للبريد، أو الموظف، الذي يتلقى شحنتك، والذي يقوم بعمل الاجراءات اللازمة والتي تنتهي بتسليمها للموزع الذي يوصلها إلى المستلم، ورئيس العمل يضع في اعتباره هدفًا واحدًا هو خدمة العملاء على أفضل وجه.

لا يتم تسليم خدمة البريد الممتاز براً فقط عن طريق أسطول يتكون من 300 شاحنة تسليم

بل يُسلم أيضًا في أنحاء العالم عن طريق الشحن الجوي والشحن البحري. وكل هذا يتم من أجل التأكد من أن المجتمعات التي تعمل بداخلها تعرف أن العالم الآن أصغر حجمًا، ويمكن أن يكون كل شيء في متناول اليد.

تُرسل آلاف الوثائق من فروعنا وخدمة البريد الممتاز والهادفة لخدمة الافراد والمنظمات

والمصارف، والجامعات والوزارات كل يوم. وتتم معالجة كل هذه الوثائق بعناية فائقة من أجل تسليمها إلى الشخص المناسب في المكان المناسب، وفي أقرب وقت ممكن.

نسلم يوميًا في خدمة البريد الممتاز آﻻفاً من الارساليات، من مختلف الأحجام والمحتوى

ونحن نتفهم مدى أهمية ألا يذهب شيء بشكل خاطئ، ولذلك تحمل شحنتك رسالتك الخاصة بالحب، أو السعادة، أو الاتصال، أو الأعمال. ومن ثم فإننا نبذل قصارى جهدنا للتأكد من ألا يُعطل شيء ناقلي بريدنا من أخذه إلى الوجهة المحددة وفي الوقت المحدد.

إن تسليم البريد ليس عملاً سهلاً، ونستطيع التفوق حقًا والتميز عن منافسينا من خلال التخطيط الإستراتيجي،

فخدمة البريد السريع توظف العديد من مخططي الإستراتيجية/ صانعي القرارات للتأكد من أن أي قرار نتخذه، سواء كان كبيرًا أم صغيرًا، يقودنا إلى الأمام على الطريق الصحيح.

ويأتي يوم لوقفة مع النفس، نحاول أن ندرس فيه ما حدث في ذلك اليوم.

هل أدينا وظائفنا بأفضل ما يمكن؟ هل كان العملاء سعداء؟ هل كان المستلمون سعداء؟ هل يجب علينا أن نقدم الأفضل؟ وإذا كان الأمر كذلك، كيف؟ فقط من خلال الإجابة على هذه الأسئلة والنظر إلى أنفسنا من الخارج نصبح أفضل في الغد وفي الأيام التي تلي ذلك.

انتقل لأعلى
Full Website | Home
لمشاركاتك و ملاحظاتك
×